التعليم والصحة تبحثان الاستعدادات للعام الدراسي الجديد لمواجهة فيروس كورونا

اجتماع بين التعليم والصحة لمناقشة كافة الاستعدادات للعام الدراسي الجديد لمواجهة فيروس كورونا
في إطار توجيهات الأستاذ الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى
و التعاون المستمر بين وزارة الصحة والسكان ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والهيئة العامة للتأمين الصحي لتقديم خدمات الصحة المدرسية لطلاب المدارس.

تم عقد اجتماع برئاسة الدكتور /رضا حجازى نائب وزير التربية والتعليم مع وكلاء وزراء التربية والتعليم بالجمهورية في قاعة الفيديو كونفرانس لمناقشة خطة الاستعداد للعام الدراسي الجديد وتفعيل الاجراءات الوقائية والاحترازية في مواجهة الامراض المعدية وتطبيق سياسية التباعد الاجتماعي بالمنشأت التعليمية بمقر قاعة الفيديو كونفرانس بمديرية التربية والتعليم بالقليوبية.
حضر الاجتماع:
الدكتور ياسر محمود وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية
الدكتور محمد عبدالرشيد المدير العام للتعليم العام
وبحضور
د/هبه خربوش صحة مدرسية
د/ألفت عبدالرؤوف مدير عام الوقائي
د/نفين الباز مدير الأمراض المعدية

**من المقرر أن يبدأ العام الدراسي يوم السبت ٩ أكتوبر الجاري، وقال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إنه سيكون عامًا دراسيًا منتظمًا بحضور كامل وتسجيل للحضور والغياب والحضور وجوبي وليس اختياريًا مع تنفيذ كل الإجراءات الاحترازية وفقا لتعليمات وزارة الصحة والسكان.

ومن خلال الاجتماع تم مناقشة:
تفاصيل خطة وزارة الصحة الوقائية للعام الدراسى الجديد
غسيل اليدين بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 30 ثانية قبل الخروج من المنزل وبصفة متكررة في المدرسة قبل تناول أي طعام أو شراب وأثناء الفسحة وقبل دخول الفصل.
ارتداء الكمامة المناسبة بشكل صحيح وحسب التعليمات المنظمة لذلك والتخلص الآمن منها عند إزالتها للطعام أو تلوثها.
منع التزاحم ومراعاة التباعد الجسدي في أتوبيسات المدارس وأثناء الصعود أو النزول من الفصول.
يفضل الاعتماد على الأطعمة المعدة مسبقا بالنزل أو المقدمة من خلال التغذية المدرسية.
يتم المسح الحراري لكل طالب قبل دخول المدرسة.
تطعيم كل من يقف في حرم المدرسة فوق سن 18 سنة ولا يسمح بدخول أي فرد غير حاصل على لقاح كورونا داخل حرم المدرسة.
يجلس كل طالب في ديسك منفصل.
أثناء الحصة يجب أن يحافظ المدرس على التباعد الجسدي بينه وبين الطلاب عند تحركه بين الطلبة.
يجب ألا تقل مسافة التباعد بين مقاعد الطلاب في الفصل عن متر مع ارتداء الكمامة الجراحية أو القماشية من مصدر مسئول.
توفير عدد كافٍ من دورات المياه يتناسب مع أعداد الطلاب.
يتم وضع الكمامات والقفازات والمناديل الورقية الشخصية المستعملة في سلات خاصة.
منع تواجد الباعة الجائلين أمام المدارس.
بوسترات رفع الوعي عند مدخل المدرسة وفي بداية ونهاية الممرات وبأماكن الأنشطة المدرسية.
التنويه عن الإجراءات الوقائية في الإذاعة المدرسية بصفة دورية.
إدراج مواد توعوية متخللة للأنشطة المدرسية في أنماط متعددة.
تقوم إدارة المدرسة واللجنة المختصة بتخصيص غرفة عزل مؤقتة عند الاشتباه في إحدى الحالات بين الطلاب أو المدرسين أو الأطقم المعاونة.
وشددت الخطة الوقائية على ضرورة حصر الغياب اليومى للطلاب وإبلاغ الزائرة الصحية به، موضحة أنه فى حالة وجود أى نشاط يتطلب فيه تقسيم الطلاب إلى مجموعات مع تقليل عدد الطلاب فى كل مجموعة.
وأوصت الخطة الوقائية بضرورة تواجد المعلم قبل الطلاب داخل الفصول لتنظيم دخول الطلاب وجلوسهم على المقاعد ويجلس كل طالب على ديسك منفصل مع مراعاة عدم التزاحم وعند الحصة يجب أن يحافظ المعلم على التباعد الجسدى بينه وبين الطلاب عند التحرك بينهم .
وحددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، حالات غلق الفصول والمدارس للتعامل مع حالات كورونا مع بدء العام الدراسي الجديد، موضحة أنه في حال حدوث أكثر من حالة مؤكدة من نفس الفصل خلال أسبوعين يتم غلق الفصل لمدة 28 يوما بقرار من الإدارة الصحية وفى حالة غلق أكثر من فصل في المدرسة خلال أسبوعين يتم غلق المدرسة كاملة لمدة 28 يومًا.
وأوضحت الوزارة أنه حالة غلق مدرسة متواجدة بمجمع مدارس وظهور حالات أخرى في عدة مدارس بنفس المجمع يتم غلق مجمع المدارس لمدة 28 يومًا وعند فرض حجر صحي على القرية أو المدينة يتم غلق المدارس في القرية أو المدينة لحين انتهاء الحجر .

Permanent link to this article: https://www.qalubiaedu.org/%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%85-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%b5%d8%ad%d8%a9-%d8%aa%d8%a8%d8%ad%d8%ab%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d8%b9%d8%af%d8%a7%d8%af%d8%a7%d8%aa-%d9%84%d9%84/

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.